יום חמישי, 3 בינואר 2013

האמירות האסלאמית של הקוקאז - מדינת דאגסטן: הודעה בנוגע לקרב במחצ'קלה (בירת דאגסטן)


"האמירות האסלאמית של הקוקאז" באמצעות זרוע המדיה של "מדינת דאגסטן" פרסמו ביום שלישי 1 בינואר 2013 הודעה בה נכתב כי בתאריך 29 בדצמבר 2012 התבצרה קבוצה של ג'יהאדיסטים בדירה במחצ'לקה, בירת דאגסטן וניהלו משם חילופי אש עם כוחות הביטחון של רוסיה. בהודעה מצוין כי שבעה ג'יהדיסטים נהרגו בהתקפה (מצוינים שמות של שישה).

{ وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ * وَلَئِن مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإِلَى اللَّه تُحْشَرُونَ }

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعد:

في ملحمة جديدة من ملاحم التاريخ التي يسطرها أبطال الإسلام على أرض القوقاز المحتلة , وفي ظل التعتيم الإعلامي المقصود , والسكوت المتعمد عن ممارسات الروس وعملاءهم بحق الشعب القوقازي المسلم , وتخاذل العالم عن الوقوف في وجه الحملة البربرية الشرسة التي لا تفرق بين كبير أو صغير , إلا إن سنة الله ماضية في إستبدال المتخاذلين برجال يسترخصون أرواحهم في سبيل الله ولرفع الظلم عن المستضعفين , لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم , فاشترط عليهم الطاعة ووعدهم بالنصر وكفى بالله وكيلاً .
بدأت الملحمة ليلة السبت 16 صفر 1434 هــ الموافق 2012/12/29 م بعد أن اكتشفت القوات الروسية والعملاء سبــــ7ـــــعة من المجاهدين في شقة سكنية في العاصمة شامل قلعة (محج قلعة سابقـًا) ، وبشكل سريع طوق المحتلون الروس وعملاءهم المنطقة , وبدأوا بإطلاق النار على المجاهدين في الشقة عن بعد مستخدمين الأسلحة المتوسطة والقذائف والمتفجرات , ولم يجرأ أحدٌ منهم على الإقتراب من المكان ناهيك عن التفكير بعملية الإقتحام وأنى لهم ذلك ! , وأنزل الله سكينته وثباته على المجاهدين المحاصرين في الشقة ، وقاوم مجاهدي إمارة القوقاز الأبطال هذه القوات الكبيرة بسلاحهم الخفيف لعدة ساعات حتى قام جنود الروس وعملاءهم الجبناء بإلقاء القنابل لتفجير الشقة لينهوا المواجهة الغير متكافئة وبالرغم من تقنياتهم وترسانتهم التي يحاولون أن يرعبوا بها العالم إلا أن الله كتب لهم الخذلان .

وشاء الله أن يستشهد المجاهدون السبعة، وهم :

أمير رباني قلعة : حاجي مراد طلحاتوف (أبو دجانة) ، من منطقة ديدو ، مواليد عام 1980م .
عمروف كريم الله ، من قرية سلمان - آؤول (كيروفاؤل سابقـًا) مواليد عام 1982م .
شامل أحمدوف ، من قرية ستالسك ، مواليد عام 1981م .
محمد محمدوف ، من قرية ستالسك ، مواليد عام 1990م .
أليكليتشيف مارسيل ، من منطقة كازبيك ، مواليد 1987م .
قرى محمدوف آرسين ، من قرية أوكتيابرسك ، مواليد 1985م .

وبعد المعركة البطولية التي أثبتت فشل القوات الروسية أخلاقياً وعسكرياً , بدأ العدو بإطلاق الأكاذيب والتهم على المجاهدين كعادته للتغطية على فشله العسكري ، فادعى كذبـًا بأن المجاهدين اختطفوا فتاة كرهينة في الشقة ، كما يصرّ على تكرار الأكاذيب التي لقنها لعملاءه في سوريا بأن المجاهدين مجرد عصابات إجرامية مسلحة ، وفي الحقيقة هذه الأكاذيب فقط تفضح أخلاقيات روسيا وعملاءها في حروبهم ، فالعالم يعلم أن اختطاف الأبرياء وقتل العزّل وإرهاب الأهالي هو من ممارسات روسيا وعملاءها , وتحاول إلصاقها بالمجاهدين وإخفاء حقيقة دور أجهزتها الأمنية وفرق موتها المنتشرة في بلادنا .

ونحن إذ ننفي كافة التهم الموجهة إلى أبطالنا شهداء العاصمة، نرسل التهاني إلى أهاليهم بشكل خاص، وإلى أمة الإسلام والمستضعفين في الأرض كافة، فدماء الشهداء هي الوقود لتحرير الأرض من سطوة الظلم والإستبداد والطغيان، ولم يكن القتل والخطف والغدر ليقتل يومـًا روح الجهاد والمقاومة في الشعوب، بل يزيدها إصرارًا وثباتـًا على مطالبها العادلة، فالحق لا يواجه بالباطل، والظلم لا يصمد أمام العدل .

والسلام على أرواح شهداءنا في الخالدين , وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين .

الهيئة الإعلامية

ولاية داغستان
إمارة القوقاز الإسلامية
19 صفر 1434هـ - 1 يناير 2012م

אין תגובות:

הוסף רשומת תגובה