יום ראשון, 9 בדצמבר 2012

הודעה חדשה של "צבא בני הלוויה בסוריה": ברכות מ'צבא החברים בסוריה' לאחיהם ב"חזית העזרה" (ג'בהת אל-נוסרה)


"צבא בני הלוויה [של מוחמד] בסוריה" (ג'יש א-צחאבה פי בלאד אש-שאם), אחת מהקבוצות הג'יהאדיסטיות הפועלות בסוריה, פרסמו בימים האחרונים הודעה חדשה בה הם קוראים לתמוך באנשי ג'בהת אל-נוסרה (חזית העזרה לעם הסורי) המזוהה עם אל-קאעידה בסוריה ומברכים את אנשי הקבוצה לרגל צירופם לרשימת "ארגוני הטרור" של ארצות הברית.

ההודעה המלאה:

ديوان الإمارة - جيش الصحابة في بلاد الشام

بيان رقم (2) : تهنئة من جيش الصحابة في بلاد الشام لإخوانهم في جبهة النصرة .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين , وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد :

فإننا نحمد الله جل في علاه , أن جعلنا جندا في سبيله مقاتلين , وعن شريعته الغراء ذابين مدافعين , ولرفعة كلمته طالبين , وعن عرض المسلمين محاربين .

ولقد إعتاد الكفر وأذنابه في بلاد المسلمين , تشويه سمعة الموحدين , والتلبيس عليهم , في حقيقة قتال المجاهدين وتضحياتهم , وليس هذا على أمة الإسلام بجديد .

إننا إخوانكم في جيش الصحابة في بلاد الشام , نتوجه من أعماق قلوبنا , لإخوة التوحيد وحملة رايته في جماعة جبهة النصرة , بأحر التهاني , على إدراج رأس الكفر أمريكا إسمهم على قائمة المنظمات الإرهابية , فذلك شرف عظيم , أن لايرضى عنهم الكفر العالمي , وتلك علامة خير , وأمارة حق , وبشرى على إحقاق حق الله سبحانه وتعالى على عبيده , فلله الحمد والمنة من قبل ومن بعد .

وإننا نهيب بإخواننا المجاهدين على أرض الشام المبارك , دعم الإخوة في جبهة النصرة , وأن يذبوا عنهم , ويحموا ظهورهم , وأن يقفوا درعا في وجه من يريد النيل منهم , فما علمنا عنهم إلا خيرا , حماه للدين , وحرس لحدوده , وخنجر مسنون في ظهر الأسد وجنده , نحسبهم والله حسيبهم .

ونقول لكل متربص بالإخوة في جبهة النصرة , وبكل موحد مجاهد على أرض الشام , خبتم وخسئتم , فسهامنا لصدروكم مصقولة , وسيوفنا لردعكم مسنونة , ودمائنا دون دماء إخواننا , ونحرنا دون نحرهم .

نسأل الله سبحانه وتعالى بمنه وكرمه أن يسدد رمي الموحدين , ويذل المجرمين وأعوانهم , ويجعل كيدهم في نحرهم بجبروته وعظمته , اللهم إله الحق جبار السموات والأرض , من علينا بنصر قريب , و شام يحكم فيه بشرعك , اللهم تولنا , وأغفر لنا , وتقبل منا , إنك سميع قريب , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

الشيخ أبي البراء الشامي
أمير جيش الصحابة في بلاد الشام

صادر عن

ديوان الإمارة

لجيش الصحابة في بلاد الشام

الخميس 22 محرم 1434 هجرية

אין תגובות:

הוסף רשומת תגובה