יום שבת, 10 בנובמבר 2012

ועדת מעקב השדה של מרכז אבן תימיה מציגה הודעה חדשה: "ממשלת חמאס ניסתה לחטוף את האח אחמד חג'ו"


בהודעה חריגה שפורסמה אתמול (שישי 9 בנובמבר) בפלטפורמות המקוונות של אל-קאעידה והג'יהאד העולמי על ידי "ועדת מעקב השדה" של מרכז אבן תימיה נאמר כי ממשלת חמאס, כביכול תוך שיתוף פעולה עם שירות הביטחון הכללי, ניסתה לחטוף את "האח הסלפי" אחמד חג'ו (חיג'ו) ממסגד בלב רצועת עזה. ניסיון החטיפה נכשל לפי ההודעה.

ההודעה המלאה:

حكومة حماس في قطاع غزة تحاول اختطاف الأخ أحمد حجو

الحدَث
اختطاف شاب
الجهة الفاعلة
جهاز الأمن الداخلي في حكومة حماس
المستهدَف
السيد/ أحمد حجو
التوقيت
بعد صلاة الجمعة 9-11-2012
المكان
أمام مسجد العودة بدير البلح

وصف الحدث:

أفادت مصادر موثوقة للجنة المتابعة الميدانية بمركز ابن تيمية للإعلام أن مسلحين تابعين لجهاز الأمن الداخلي في حكومة حركة حماس، حاولوا اختطاف الأخ السلفي: أحمد حجو
من أمام مسجد العودة بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وذلك بعد انقضاء صلاة يوم الجمعة بتاريخ 9/11/2012م، ولكن الله سلّم وفشل المسلحون المعتدون في الإمساك بالأخ، وسط استياء واستهجان من جموع المصلين للحادث.


تقييم الحدث:

تأتي عملية محاولة اختطاف الأخ "أحمد حجو" ضمن سلسلة متواصلة تم رصدها مؤخرًا بعد الفشل الذريع الذي مُني به جهاز "الشاباك" الصهيوني للتعرف على المجاهدين الذين يوجهون له الضربات تلو الأخرى، وكذلك فشل جهاز الأمن الداخلي في حكومة حماس لتحقيق ذات الهدف؛ فوجه الأخير جهوده في حملات عشوائية نحو أبناء التيار السلفي، شملت ملاحقة الإخوة السلفيين واقتحام بيوتهم، واختطافهم، واستدعاءات موجهة لهم ولذويهم بالإشارة إلى استدعاء والد المجاهد المطلوب للاحتلال عبد الله الأشقر، واختطاف شقيقه وابن عمه، وكذلك اختطاف من يتعرض للقصف الصهيوني منهم، والتحقيق معهم حول علاقة مزعومة بجماعات جهادية وعمليات إطلاق صواريخ تجاه المغتصبات اليهودية، خاصة بعد تصاعد أعمال القصف الصاروخي نحو الصهاينة من قِبل الإخوة المجاهدين خلال الفترة الأخيرة.


אין תגובות:

הוסף רשומת תגובה